البنك الإلكتروني

أنشطة وأخبار البنك

رئيس الجمهورية يُكرّم بنك فيصل الإسلامي السّوداني في افتتاح مصنع "سور" للغزل والنسيج

24-01-2016 125

كرّم المشير عمر البشير؛ رئيس الجمهورية، بنك فيصل الإسلامي السّوداني في إطار فعاليات الاحتفال بافتتاح مصنع "سور" للغزل والنسيج بمدينة الحصاحيصا في الـ24 من يناير 2016م.

وتسلّم درع التكريم الأستاذ/ سعيد درار عبد الله؛ مساعد المدير العام لقطاع الاستثمار والتجزئة المصرفية، في الاحتفال الذي مثّل فيه البنك إلى جانب كلٍّ من: الأستاذ/ فؤاد عوض الكريم إبراهيم؛ مساعد المدير العام لقطاع تمويل المؤسسات، الأستاذ/ عمر بابكر المكي؛ مدير إدارة الشئون القانونية، ومدير فرع مدني الأستاذ/ تاج الدين عبد الله محمد.

من جانبه، عبّر السيد/ أوكتاي أرجاي؛ المدير العام لشركة سور العالمية للاستثمار المحدودة عن شُكره لبنك فيصل الإسلامي السّوداني لدوره ومساهمته المقدّرة في تمويل استثمارات الشركة لا سيما في إنشاء هذا المصنع.

وأعربَ الأستاذ/ سعيد درار عن سعادتهم بهذا التكريم، قائلاً إنّه يمثل تقديراً لسعْي البنك الدؤوب لخدمة المجتمع في كافة المجالات خاصة دعم مشروعات التنمية الاقتصادية والبنَى التحتية. وأبانَ سيادته بأنّ البنك أولى اهتماماً كبيراً لمسئوليته تجاه المجتمع، ترسيخاً لقيم التكافل وإسهاماً من البنك في دعم مشروعات الحدّ من الفقر والبطالة وتنمية قطاعات المجتمع المختلفة.

وفي ذات السّياق، أضافَ الأستاذ/ فؤاد عوض الكريم؛ مساعد المدير العام لقطاع تمويل المؤسسات، أنّ تكريم السيّد/ رئيس الجمهورية للبنك، يُعد تقديراً لمنهج البنك القائم على الشّراكة مع المجتمع وتبنِّي مشروعات التنمية الاجتماعية والاقتصادية التي أولاها البنك عنايته الفائقة. وأشارَ فؤاد إلى أنّ البنك ظلّ يُقدّم نموذجاً حيّاً للمؤسّسات على مستوى السّودان في دعم المشروعات ذات البُعد الاجتماعي، انطلاقاً من حرْص قيادة البنك على القيام بدور بنّاء في دفع عجلة التنمية الاجتماعية والاقتصادية في البلاد.

وكان رئيس الجمهورية؛ المشير عمر البشير قد خاطبَ حفل افتتاح مصنع "سور" للغزل والنسيج في مدينة الحصاحيصا بولاية الجزيرة، مؤكداً أنّ المصنع بتقنياته الحديثة يشكل إضافة حقيقية وخطوة في مسيرة تطور الصناعة بالسودان وإضافة لمصانع النسيج القائمة بالبلاد. وأوضحَ سيادته أنّ التجربة الناجحة التي تمثلها شركة "سور" العالمية والشراكات المهمة التي كوّنتها جعلتها أنموذجاً للاستثمار الناجح في السّودان.

يجدُر ذكره أنّ مصنع "سور" هو عبارة عن شراكة تركية قطرية سودانية برأسمال قدْره 80 مليون دولار، وتبلغ طاقتة الإنتاجية 36 مليون متر في السنة، فيما ينتج 12 ألف طن من الغزْل في السنة.